جرير التميمي

قال جرير التميمي

قل يا أبا حسن لا زلتَ في مِنَنٍ

يا ماليءَ القلبِ والأذنين إحسانا


تُدير صوتاً لَنَا ما زال مُقْترحاً

أبقَى بقلبي أَطراباً وأشجانا


"يا حبذا جبلُ الرَّيان من جبل


وحبذا ساكن الرَّيان من كانا

حي المنازل إذ لا نبتغي بدلا


بالدار داراً ولا الجيران جيرانا


ياأم عمـرو جـزاك الله مغفـرة


ردي علي فؤادي كالـذي كانـا


ألست أملح من يمشي علـى قـدم


يا أملح الناس كل النـاس انسانـا


يلقى غريمكم من غير عسرتكـم


بالبذل بخلا وبالاحسـان حرمانـا


قد خنت من لم يكن يخشى خيانتكم


ماكنت أول موثـوق بـه خانـا


لقد كتمت الهوى حتـى تهيجنـي


لاأستطيـع لهـذا الحـب كتمانـا


كاد الهوى يوم سلمانيـن يقتلنـي


وكـاد يقتلنـي يومـا ببيـدانـا


كيف التلاقي ولا بالقيظ محضركم


منا قريباً، ولا مبداك مبدانا؟


طار الفؤاد مع الخود التي طرقت


في النوم، طيبة الأعطاف مبدانا

 

بينا ترانا كأنا مالكونَ لها

ياليتها صدّقت بالحق رؤيانا!


لابارك الله في من كان يحسبكـم


الا على العهد حتى كانـا ماكانـا


لابارك الله في الدنيا اذا انقطعـت


أسباب دنياك من اسبـاب دنيانـا


مااحدث الدهـر مماتعلميـن لكـم


للحبل صرما ولا للعهـد نسيانـا


ان العيون التي في طرفها حـور


قتلتنـا ثـم لـم يحيـن قتـلانـا

يصرعن ذا اللب حتى لا حراك  به

وهن اضعـف خلـق الله اركانـا


ياحبذا جبل الريـان مـن جبـل


وحبذا ساكن الريـان مـن كانـا


وحبـذا نفحـات مـن يمانـيـه


تأتيك من قبـل الريـان احيانـا:


هل يرجعنّ وليس الدهرُ مرتجعًاً


عيشٌ بها طالما احلولي ومالانا؟


أزمانَ يدعونني الشيطان من غَزَلي


وكنَّ يهوينني إذ كنتُ شيطانا

ليث ……asmrane

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: