نزار قباني المجموعة6

إني عشقتك و اتخذت قراري
فلمن أقدم يا ترى أعذاري
لا سلطة في الحب تعلو سلطتي
فالرأي رأي و الخيار خياري
هذه أحاسيسي فلا تتدخلي أرجوكي
بين البحر و البحار
أنا النساء جعلتهن خواتم بأصابعي
وكواكب بمداري
إني احبك دون أي تحفظ
و أعيش فيك ولادتي و دمارِ
إن كان عندي ما أقوله
سأقوله للواحد القهارِ…
ماذا أخاف ومن أخاف أنا الذي
نام الزمان على صدى أوتاري
سافرت من بحر النساء ولم أزل
من يومها مقطوعة أخباري
أنا جيد جداً إذا أحببتني
فتعلمي أن تفهمي أطواري
ما عاد ينفعك البكاء والأسى
فلقد اتخذت قراري

لمن صدري أنا يكبر

لمن صدري أنا يكبر؟  

لمن .. كرزاته دارت ؟

لمن .. تفاحه أزهر ؟

لمن ؟

صحنان صينيان .. من صدفٍ ومن جوهر

لمن ؟

قدحان من ذهبٍ ..

وليس هناك من يسكر ؟

لمن شفةٌ مناديةٌ

تجمد فوقها السكر

أللشيطان .. للديدان .. للجدران لا تقهر ؟

أربيها

وضوء الشمس أسقيها

سنابل شعري الأشقر ..

سؤال

تقول : حبيبي إذا ما نموت

ويدرج في الأرض جثماننا

إلى أي شيءٍ يصير هوانا

أيبلى كما هي أجسادنا ؟

أيتلف هذا البريق العجيب ؟

كما سوف تتلف أعضاؤنا

إذا كان للحب هذا المصير

فقد ضيعت فيه أوقاتنا

***

أجبت : ومن قال إنا نموت ؟

وتنأى عن الأرض أشباحنا

ففي غرف الفجر يجري شذانا

وتكمن في الجو أطيابنا

نفيق مع الورد صبحاً ، وعند

العشيات تقفل قمصاننا

وإن تنفخ الريح طي الشقوق

ففيها صدانا وأصواتنا

وإن طننت نحلةٌ في الفراغ

تطن مع النحل قبلاتنا ..

***

نموت .. أما أسفٌ أن نموت؟

وما يبست بعد أوراقنا

يقولون : من نحن ؟ نحن الذين

حرامٌ إذا مات أمثالنا

ندوس فتمشي الطريق غلالاً

وتنمي الحشائش أقدامنا

سيسأل عنا الرعاة الشيوخ

وتبكي العصافير .. أصحابنا

سيخسرنا الحرج والحاطبون

وتكسد في الأرض أخشابنا

غداً .. لن نمر عليهم مساءً

ولن تملأ الغاب نيراننا

وزرق الحساسين من بعدنا

سيطعمها ، وهي أولادنا

وفرشتنا ، كورنا في الشتاء

بها اللفلفات .. وألعابنا

أنتركها .. كيف نتركها ؟

وما أرهقت بعد أعصابنا

ومخبأنا في السياج العتيق

تدور .. تدور .. حكاياتنا

وأنت بقلبي ملصوقةٌ ..

يطول على الأرض إغماؤنا

***

سنبقى .. وحين يعود الربيع

يعود شذانا .. وأوراقنا ..

إذا يذكر الورد في مجلسٍ

مع الورد ، تسرد أخبارنا ..

رحلة في العيون الزرق

أسوح بتلك العيون

على سفنٍ من ظنون

هذا النقاء الحنون

أشق صباحاً .. أشق

وتعلم عيناك أني

أجدف عبر القرون

جزراً .. فهل تدركين ؟

أنا أول المبحرين على

حبالي هناك .. فكيف

تقولين هذي جفون؟

تجرح صدر السكون

تساءلت ، والفلك سكرى

أفي أبدٍ من نجومٍ

ستبحر ؟ هذا جنون..

قذفت قلوعي إلى البحر

لو فكرت أن تهون

على مرفأٍ لن يكون ..

عزائي إذا لم أعد

أفي أبدٍ من نجومٍ

ستبحر ؟ هذا جنون..

***

قذفت قلوعي إلى البحر

لو فكرت أن تهون

ويسعدني أن ألوب

على مرفأٍ لن يكون ..

عزائي إذا لم أعد

أن يقال : انتهى في عيون..

المدخنة الجميلة

حارقة التبغ .. اهدأي ، فالدجى

من هول ما أحرقت إعصار

شوهت طهر العاج ، شوهته

وغاب في الضباب إسوار ..

تلك الأصابيع التي ضوأت

دنياي ، هل تمضي بها النار؟

والتحف الخمس التي صغتها

تنهار من حولي .. فأنهار ..

وروعة الطلاء في ظفرها

تمضي ، فما للفجر آثار

أناملٌ تلك التي صفقت

أم أنها للرصد أنهار ..

المشرب الفضي ، ما بينها

مقطع الأنفاس ، ثرثار

على الشفاه الحمر .. ميناؤه

وصحبة الشفاه أقدار

يسرق فوق الثغر غيبوبةً

ما دام ، بعد الليل ، إبحار

تعانقا .. حتى استجار الهوى

والتف منقارٌ .. ومنقار

لو كنت هذا المشرب المنتقى

أختار هذا الثغر .. أختار

***

مذعورة السالف .. لا تيأسي

فلم يزل في السفح أزرار

النهد ، جل النهد ، في مجده

من حوله، تلم أقمار..

حسناء .. ما يشقيك من عالمٍ؟

ما زال في عينيك يحتار

وأنت يا أغنى أساطيره

نواره ، إن غاب نوار

صغيرةٌ أنت .. علام الأسى

والأرض موسيقا وأنوار

النار في يمناك مشبوبةٌ

والوعد في عينيك أطوار

لا تؤمن العيون إن سالمت

صحو العيون الخضر .. أمطار

تلك اللفافات التي أفنيت

خواطرٌ تفنى .. وأفكار ..

إن أطفأتها الريح.. لا تقلقي

أنا لها الكبريت والنار..

أحمر الشفاه

كم وشوش الحقيبة

السوداء .. عن جواه

والمرآة .. ما رآه

على فمٍ أغنى

يرضع حرف مخملٍ

تقبيله صلاه

وما تحرقت يداه

ليس يخاف الجمر

***

إن نهضت لزينةٍ

وارتف .. والتف .. على

ياقوتةٍ وتاه

الهجع انتباه

جدولي مياه

يغزل نصف مغربٍ

حيث جرت ريشته

فالرزق والرفاه

مضيئةٍ دماه

مداه .. قوس لازوردٍ

يرش رشةً هنا

حمراء .. من دماه

غلغلت خطاه

إذا أتم دورةً

***

أنت شفيعي عندها

يهرق في دائرةٍ

مضيئةٍ دماه

مداه .. قوس لازوردٍ

ليت لي مداه ..

يرش رشةً هنا

حمراء .. من دماه

ويوقد الشموع .. حيث

غلغلت خطاه

إذا أتم دورةً

قال العقيق : آه

***

أنت شفيعي عندها

يا أحمر الشفاه …

همجية الشفتين

لفي تحارير الهوى .. وامضي

أنا في السماء .. وأنت في الأرض ..

ولتبتلعك زوابع البغض ..

همجية الشفتين .. بئس هوىً

عطلت صدري عند تاجرةٍ

كالدود ، من روضٍ إلى روض ..

فهزئت من عطري .. ومن ومضي

ما أنت من بعدي .. سوى طللٍ

حاولت أن أدنيك من قممي

فهزئت من عطري .. ومن ومضي

ما أنت من بعدي .. سوى طللٍ

أنقاضه تبكي على بعض ..

لابسة الكيمونو

1

وتهرب من كل أسمائها

كيمينو من الصين،

حتى يليق بتفاحها الملكي

ويبدع في رسم أعضائها..

أعد لسيدة السيدات

فضاءً جميلاً من الكلمات.

وأجلس، مشتعلاً باشتعالي

ومشتعلاً بالقصائد،

مشتعلاً باللغات..

ومشتعلاً بالعصافير،

تهجم من شرق عينيك..

تهجم من غرب عينيك..

تنقرني من جميع الجهات..

أعد لسيدةٍ .. لم أشاهد يديها

ألوف الخواتم.

وأكتب أسماء ربي عليها.

أعد لسيدة البحر، بحراً..

لغسل المتاعب عن قدميها

أعد مفاجأةً للأرانب،

وهي تحاول أن تتخبأ في ناهديها.

أعد نبيذاً كي أسافر

يساعدني كي أسافر

منها.. إليها…

3

كلاماً جميلاً..

وأفتح في الفجر، أقفاص كل الحمام..

وينتثر القطن شرقاً.. وغرباً..

ويلمع برقٌ ورائي.

ويسقط نجمٌ أمامي.

ويتركني الشعر،

إن القصائد ليست تليق بهذا المقام.

وإن طموح العبارة،

دون طموح الرخام…

4

أعد لسيدة الوقت، وقتاً

وألغي زماني..

فتصبح ذاكرتي في لساني..

فأفقد، حين يمر، اتزاني.

وأبحر من جزر اللازورد

لأرسو في جزر الأرجوان..

لماذا النبيذ الفرنسي.. يشعل وهمي؟

فأسمع خلف الكيمونو

صهيل حصان؟؟

5

أيا امرأةً..

أشعلت في حياتي البروق

تراني، أشم دخان الكيمونو،

أم أني أشم دخاني؟

5

أيا امرأةً..

أشعلت في حياتي البروق

تراني، أشم دخان الكيمونو،

أم أني أشم دخاني؟

لا غالب إلا الحب

1

برغم ما يثور في عيني من زوابعٍ

ورغم ما ينام في عينيك من أحزان

برغم عصرٍ،

يطلق النار على الجمال، حيث كان..

والعدل، حيث كان..

والرأي حيث كان

أقول: لا غالب إلا الحب

أقول: لا غالب إلا الحب

للمرة المليون..

لا غالب إلا الحب

فلا يغطينا من اليباس،

إلا شجر الحنان..

برغم هذا الزمن الخراب

ويقتل الكتاب…

ويطلق النار على الحمام.. والورود..

والأعشاب..

ويدفن القصائد العصماء..

في مقبرة الكلاب..

أقول: لا غالب إلا الفكر

أقول: لا غالب إلا الفكر

للمرة المليون،

لا غالب إلا الفكر

ولن تموت الكلمة الجميله

بأي سيفٍ كان…

وأي سجنٍ كان.

وأي عصرٍ كان…

3

بالرغم ممن حاصروا عينيك..

وأحرقوا الخضرة والأشجار

أقول: لا غالب إلا الورد..

يا حبيبتي.

والماء، والأزهار.

برغم كل الجدب في أرواحنا

وندرة الغيوم والأمطار

ورغم كل الليل في أحداقنا

لا بد أن ينتصر النهار…

4

في زمنٍ تحول القلب به

إلى إناءٍ من خشب..

وأصبح الشعر به،

في زمن اللاعشق.. واللاحلم.. واللابحر..

أقول: لا غالب إلا النهد..

أقول: لا غالب إلا النهد..

للمرة المليون،

لا غالب إلا النهد..

وبعد عصر النفط، والمازوت

لا بد أن ينتصر الذهب…

5

برغم هذا الزمن الغارق في الشذوذ.

والحشيش..

والإدمان..

برغم عصرٍ يكره التمثال، واللوحة،

والعطور..

برغم هذا الزمن الهارب..

إلى عبادة الشيطان..

برغم من قد سرقوا أعمارنا

وانتشلوا من جيبنا الأوطان

برغم ألف مخبرٍ محترفٍ

صممه مهندس البيت مع الجدران

برغم آلاف التقارير التي

يكتبها الجرذان للجرذان

أقول: لا غالب إلا الشًعب

أقول: لا غالب إلا الشعب

للمرة المليون،

لا غالب إلا الشعب.

فهو الذي يقدر الأقدار

وهو العليم، الواحد، القهار…

برغم آلاف التقارير التي

يكتبها الجرذان للجرذان

أقول: لا غالب إلا الشًعب

أقول: لا غالب إلا الشعب

للمرة المليون،

لا غالب إلا الشعب.

فهو الذي يقدر الأقدار

وهو العليم، الواحد، القهار…

أحبك حتى ترتفع السماء

1

كي أستعيد عافيتي

وعافية كلماتي.

وأخرج من حزام التلوث

الذي يلف قلبي.

فالأرض بدونك

كذبةٌ كبيره..

وتفاحةٌ فاسدة….

2

حتى أدخل في دين الياسمين

وأدافع عن حضارة الشعر…

وزرقة البحر…

واخضرار الغابات…

3

أريد أن أحبك

حتى أطمئن..

لا تزال بخير..

لا تزال بخير..

وأسماك الشعر التي تسبح في دمي

لا تزال بخير…

4

أريد أن أحبك..

حتى أتخلص من يباسي..

وملوحتي..

وتكلس أصابعي..

وفراشاتي الملونة

وقدرتي على البكاء…

5

أريد أن أحبك

حتى أسترجع تفاصيل بيتنا الدمشقي

غرفةً… غرفة…

بلاطةً… بلاطة..

حمامةً.. حمامة..

وأتكلم مع خمسين صفيحة فل

كما يستعرض الصائغ

6

أريد أن أحبك، يا سيدتي

في زمنٍ..

أصبح فيه الحب معاقاً..

واللغة معاقة..

وكتب الشعر، معاقة..

فلا الأشجار قادرةٌ على الوقوف على قدميها

ولا العصافير قادرةٌ على استعمال أجنحتها.

ولا النجوم قادرةٌ على التنقل…

7

أريد أن أحبك..  

من غزلان الحرية..

وآخر رسالةٍ

من رسائل المحبين

وتشنق آخر قصيدةٍ

مكتوبةٍ باللغة العربية…

8

أريد أن أحبك..

قبل أن يصدر مرسومٌ فاشستي

وأريد أن أتناول فنجاناً من القهوة معك..

وأريد أن أجلس معك.. لدقيقتين

قبل أن تسحب الشرطة السرية من تحتنا الكراسي..

وأريد أن أعانقك..

قبل أن يلقوا القبض على فمي.. وذراعي

وأريد أن أبكي بين يديك

قبل أن يفرضوا ضريبةً جمركيةً

على دموعي…

9

أريد أن أحبك، يا سيدتي  

وأغير التقاويم

وأعيد تسمية الشهور والأيام

وأضبط ساعات العالم..

على إيقاع خطواتك

ورائحة عطرك..

التي تدخل إلى المقهى..

قبل دخولك..

10

إني أحبك ، يا سيدتي  

دفاعاً عن حق الفرس..

في أن تصهل كما تشاء..

وحق المرأة.. في أن تختار فارسها

كما تشاء..

وحق الشجرة في أن تغير أوراقها

وحق الشعوب في أن تغير حكامها

متى تشاء….

11

أريد أن أحبك..

حتى أعيد إلى بيروت، رأسها المقطوع

وإلى بحرها، معطفه الأزرق

وإلى شعرائها.. دفاترهم المحترقة

أريد أن أعيد

لتشايكوفسكي.. بجعته البيضاء

ولبول ايلوار.. مفاتيح باريس

ولفان كوخ.. زهرة (دوار الشمس)

ولأراغون.. (عيون إلزا)

ولقيس بن الملوح..

أمشاط ليلى العامريه….

12

أريدك ، أن تكوني حبيبتي

حتى تنتصر القصيدة…

على المسدس الكاتم للصوت..

وينتصر التلاميذ

وتنتصر الوردة..

وتنتصر المكتبات..

على مصانع الأسلحة…

13

أريد أن أحبك..

حتى أستعيد الأشياء التي تشبهني

والأشجار التي كانت تتبعني..

والقطط الشامية التي كانت تخرمشني

والكتابات .. التي كانت تكتبني..

أريد.. أن أفتح كل الجوارير

التي كانت أمي تخبئ فيها

خاتم زواجها..

ومسبحتها الحجازية..

بقيت تحتفظ بها..

منذ يوم ولادتي..

14

كل شيءٍ يا سيدتي

دخل في (الكوما)

فالأقمار الصناعية

إنتصرت على قمر الشعراء

والحاسبات الالكترونية

تفوقت على نشيد الإنشاد..

وبابلو نيرودا…

أريد أن أحبك، يا سيدتي..

قبل أن يصبح قلبي..

قطعة غيارٍ تباع في الصيدليات

فأطباء القلوب في (كليفلاند)

يصنعون القلوب بالجمله

كما تصنع الأحذية….

15

السماء يا سيدتي، أصبحت واطئة..

والغيوم العالية..

أصبحت تتسكع على الأسفلت..

وجمهورية أفلاطون.

وشريعة حمورابي.

ووصايا الأنبياء.

صارت دون مستوى سطح البحر

ومشايخ الطرق الصوفية..

أن أحبك..

حتى ترتفع السماء قليلاً….

إنتصرت على قمر الشعراء

والحاسبات الالكترونية

تفوقت على نشيد الإنشاد..

وقصائد لوركا.. وماياكوفسكي..

وبابلو نيرودا…

16

أريد أن أحبك، يا سيدتي..

قبل أن يصبح قلبي..

قطعة غيارٍ تباع في الصيدليات

فأطباء القلوب في (كليفلاند)

يصنعون القلوب بالجمله

كما تصنع الأحذية….

16

السماء يا سيدتي، أصبحت واطئة..

والغيوم العالية..

أصبحت تتسكع على الأسفلت..

وجمهورية أفلاطون.

وشريعة حمورابي.

ووصايا الأنبياء.

وكلام الشعراء.

صارت دون مستوى سطح البحر

لذلك نصحني السحرة، والمنجمون،

ومشايخ الطرق الصوفية..

أن أحبك..

حتى ترتفع السماء قليلاً….

أنا والفصول

لم يكن الربيع صديقي  

في يومٍ من الأيام.

ولا تحمست

لطبقات الطلاء الحمر، والأزرق

التي يضعها على وجهه..

ولا للأشجار التي تقلد

راقصات الـ (فولي بيرجير)

الخريف وحده..

هو الذي يشبهني.

قبل أن بعد أن

1  

قبل أن أحبك..

كنت متصالحاً مع اللغه

ألعب لها، بمهارة ساحرٍ محترف

وأحرك خيوطها..

كما يحرك طفلٌ طيارةً من ورق

كنت أمير الطير.. وسيد المغنين

وكنت إذا سرت في الغابه

تركض خلفي الأرانب..

وتتبعني الأشجار

وتكلمني الضفادع النهريه

وتنزل النجوم من شرفاتها

لتنام على كتفي..

قبل أن أحبك..

كانت إقطاعاتي الأدبيه

لا تغيب عنها الشمس

ومملكتي الشعريه

تمتد من الماء إلى الماء

ومن النساء.. إلى النساء

وكانت الشفة التي لا أكتب عنها

تتحول إلى وردةٍ من ورق..

وكان النهد الذي لا يبايعني

ملكاً مدى الحياه

يعتبر نهداً أمياً.. ورجعياً

وتسقط عنه حقوقه المدنيه..

3

كان يختبئ في حنجرتي عش عصافير

ويعزف في دمي

ألف تشايكوفسكي..

وألف رحمانينوف

وألف سيد درويش

كانت الأبجدية صديقتي

وكانت الثمانية وعشرون حرفاً

تكفي لبوحي، واعترافاتي

وتتبعني كقطيعٍ من الغزلان

تأكل العشب من يدي

وتشرب الماء من يدي..

وتتعلم أصول الحب على يدي..

4

قبل أن أحبك..

وأحلامي على قدي

وحزني.. وفرحي.. وجنوني

على قدي..

وحين جاء الحب الكبير

بدأ المأزق الكبير

وتمزقت خرائط اللغه

وصار كل ما أعرفه من كلامٍ جميل

لا يكفي لتغطية عشر دقائق من الحنين

عندما أدعوك للعشاء..

5

قبل أن تصبحي حبيبتي

كنت أضطجع على سرير اللغه

أتغزل بالكلمة التي أريد

وأتزوج المفردة التي أريد

لم يكن عندي مشكلةٌ مع اللغه

كنت مسكوناً بالرنين كأرغن كنيسه

وكنت أهدل كالحمائم

وأصدح كطيور الكناري

وألبس اللغة في إصبعي

خاتماً من الزمرد الأخضر..

6

بعد أن صرت حبيبتي

أضعت ذاكرتي اللغوية نهائياً

ونسيت كيف تهجى الحروف.. وكيف تكتب..

إلا إسمك..

ولم أعد أتذكر من الأصوات..

إلا صوتك…

ولا أتذكر من موانئ البحر الأبيض المتوسط

سوى عينيك المكتظتين..

بالحزن..

والكحل..

وطيور النورس…

7

بعد.. أن دخل سيفك في لحمي

ولحم ثقافتي

إكتشفت أن مساحة الفن تضيق

كلما اتسعت مساحة العشق

سقطت من التداول

كعملةٍ ورقية ليس لها تغطيه

وأن جميع ما أعرفه من مفردات

لا يكفي لتسديد ثمن فنجاني قهوه

في أحد مقاهي فينيسيا.. أو كومو..

أو فيينا.. أو لوغانو..

أو بيروت..

8

يا التي تعتقلني في داخل قصائدي

وتتحكم بمفاتيح حنجرتي

ومقامات صوتي..

لم يعد يكفيني أن أقول (أحبك)

أريد أن أصل معك إلى مرحلة ما بعد اللغه

وسحيم..

وعروة بن الورد

والرمزيين، والبرناسيين، والسرياليين…

فيا سيدتي، التي أخذت في حقيبتها اللغه..

وسافرت…

لماذا أطلقت الرصاص على فمي؟

وأرجعتني إلى مرحلة التأتأه….

وسحيم..

وعروة بن الورد

والرمزيين، والبرناسيين، والسرياليين…

فيا سيدتي، التي أخذت في حقيبتها اللغه..

وسافرت…

لماذا أطلقت الرصاص على فمي؟

وأرجعتني إلى مرحلة التأتأه….

حلمة

تهزهزي .. وثوري  

يا خصلة الحرير

يا مبسم العصفور .. يا

أرجوحة العبير..

يا حرف نارٍ .. سابحاً

في بركتي عطور

يا كلمةً مهموسةً

مكتوبةً بنور..

سمراء .. بل حمراء .. بل

لونها شعوري

دميعةٌ حافيةٌ

في ملعبٍ غمير..

أم قبلةٌ تجمدت

في نهدك الصغير

وارتسمت شرارةً

مخيفة الهدير..

مظلةٌ شقراء .. فوق

قسوة الهجير..

ملمومةٌ .. مضمومةٌ

فضية السرير..

إبريق وهجٍ .. عالقٌ

بهضبتي سرور

أم أنت شباك هوى

مطرز الستور ..

مزروعةٌ قلع دمٍ

ملون المرور ..

فراشةٌ.. مغطوطة

الجناح في غدير..

ونجمةٌ مكسورة الريش

على الصخور..

دافئةٌ.. كأنها

مرت على ضميري

***

يا حبة الرمان .. جني

والعبي .. ودوري ..

ومزقي الحرير .. يا

حبيبة الحرير..

الموت الأخير

هذا هو الحد الأقصى لجنوني  

ولم أعد أقدر أن أحبك أكثر..

هذا هو المدى الأخير لذراعي

ولم أعد أستطيع أن أضمك أكثر..

هذه أعلى نقطة يمكنني الوصول إليها

على جبال نهديك.. المتوجين بالثلج والذهب..

ولم يعد بوسعي أن أتسلق أكثر..

هذه آخر معركةٍ أدخلها..

للوصول إلى نوافير الماء في غرناطه

ولم يعد بوسعي أن أقاتل أكثر..

هذا آخر موتٍ.. أموته مع امرأه

ومن أجل امرأه..

ولم يعد يمكنني أن أموت أكثر..

العين الخضراء

“جاءت وفي يدها دفتر صغير…  

ورغبت إلى الشاعر أن يكتب شعراً

في عينيها…

فإلى صباح عينيها الخضراوين

هذه الحروف…”

قالت: ألا تكتب في محجري ؟

وانشق لي حرجٌ .. ودربٌ ثري

إنهض لأقلامك .. لا تعتذر

من يعص قلب امرأةٍ .. يكفر ..

يلذ لي .. يلذ لي .. أن أرى

خضرة عيني .. على دفتري

***

وارتعشت جزيرةٌ في مدىً

مزغردٍ .. معطرٍ .. أنور

خضراء ، بين الغيم مزروعةٌ

في خاطر العبير لم تخطر ..

يروون لي أخبار صفصافةٍ

تغسل رجليها على الأنهر ..

لا تسبلي ستارةً غضةً

دمي .. لشباك هوىً أخضر

خلي مسافاتي .. على طولها

بالله .. لا تحطمي منظري ..

***

جاءت مع الصباح لي غابةٌ

تقول : من نتف لي مئزري ؟

حشدت أوراق الربى كلها

ضمن إطارٍ .. بارعٍ .. أشقر

يا عين .. يا خضراء .. يا واحةً

خضراء ترتاح على المرمر..

أفدي اندفاق الصيف من مقلةٍ

خيرةٍ .. كالموسم الخير

يا صحو .. أطعمتك من صحتي

لا يوجد الشتاء في أشهري..

***

في عينها .. لون مشاويرنا

نشرد بين الكرم والبيدر

والشمس .. والحصاد.. والمنحنى

إذ نهدك الصبي لم ينفر..

أي صباحٍ لبلادي غفا

وراء هدبٍ ، مطمئنٍ ، طري..

عيناك .. يا دنيا بلا آخرٍ

حدودها .. دنيا بلا آخر

كسرت .. آلاف النجوم على

دربٍ ستجتازينه .. فكري..

لا أرى أحدا سواك
أنا لا أفكر..

أن أقاوم ، أو أثور على هواك..

فأنا وكل قصائدي..

من بعض ما صنعت يداك..

إن الغرابة كلها..

أني محاطٌ بالنساء..

ولا أرى أحداً سواك..

مشبوهة الشفتين

مشبوهة الشفتين ، لا تتنسكي

لن يستريح الموعد المكبوت

وغريزة الكبريت في طغيانها

ماذا؟ أيكظم ما به الكبريت؟

شفتان معصيتان .. أصفح عنهما

ما دام يرشح منهما الياقوت

إن الشفاه الصابرات أحبها

ينهار فوق عقيقها الجبروت

كرز الحديقة عندنا متفتحٌ

قبلته في جرحه ونسيت

شفتان للتدمير ، يا لي منهما

بهما سعدت ، وألف ألف شقيت

شفتان مقبرتان ، شقهما الهوى

في كل شطرٍ أحمرٍ تابوت

شفةٌ كآبار النبيذ مليئةٌ

كم مرةٍ أفنيتها وفنيت

الفلقة العليا .. دعاءٌ سافرٌ

والدفء في السفلى .. فأين أموت؟

ليث_-_-_-asmrane80

2 تعليقان (+add yours?)

  1. بنت الحرية
    مارس 08, 2011 @ 10:57:59

    تتوالى انحناءات الامتنان

    من جبين المحبه

    بعطاء حاتمي منك فاضلي

    جزيل شكري لنقلك المميز…

    رد

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: