كتاباتي

جلست في أحضان العشب الأخضر أتأمل جمال أزهار اللوز

 

وهي تعطي المشهد لمسة خاصة… شجرة دون أن ينبت الأوراق

كساها الله أزهارا تمتع من نظر إليها

بين الحنين والأنين أبتسمت لما رأيت وتذكرت كم قيل

فيها من كلمات وأشعار وأخترت ماقال الشاعر محمود درويش فقط

لوصف زهر اللوز

محمود درويش – فلسطين
لوصف زهر اللوز، لا موسوعة الأزهار
تسعفني، ولا القاموس يسعفني…
سيخطفني الكلام إلى أحابيل البلاغة
والبلاغة تجرح المعنى وتمدح جرحه،
كمذكر يملي على الأنثى مشاعرها
فكيف يشع زهر اللوز في لغتي أنا
وأنا الصدى؟
وهو الشفيف كضحكة مائية نبتت
على الأغصان من خفر الندى…
وهو الخفيف كجملة بيضاء موسيقية…
وهو الضعيف كلمح خاطرة
تطل على أصابعنا
ونكتبها سدى
وهو الكثيف كبيت شعر لا يدون
بالحروف
لوصف زهر اللوز تلمزني زيارات إلى
اللاوعي ترشدني إلى أسماء عاطفة
معلقة على الأشجار. ما اسمه؟
ما اسم هذا الشيء في شعرية اللاشيء؟
يلزمني اختراق الجاذبية والكلام،
لكي أحس بخفة الكلمات حين تصير
طيفا هامسا فأكونها وتكونني
شفافة بيضاء
لا وطن ولا منفى هي الكلمات،
بل ولع البياض بوصف زهر اللوز
لا ثلج ولا قطن فما هو في
تعاليه على الأشياء والأسماء
لو نجح المؤلف في كتابة مقطع ٍ
في وصف زهر اللوز، لانحسر الضباب
عن التلال، وقال شعب كامل:
هذا هوَ
هذا كلام نشيدنا الوطني
!

قررت بعدها أفتتاح مدونتي المتواضعة في 2011/3/4 لست بشاعرٍ ولست بكاتبٍ

هو بعض ما يريحني وما أحس به فقط

بسم الله نبتدأ

وَلا أُغيرُ عَلى الأَشعارِ أَسرِقُها عَنها غَنيتُ وَشَرُّ الناسِ مَن سَرقا

وَإِنَّ أَحسَنَ بَيتٍ أَنتَ قائِلُهُ بَيتٌ يُقالُ إِذا أَنشَدتَهُ صَدَقا

فالأعشى يرى أن السرقة عارٌ على الشاعرِ يقول :

فكيف أنا وانتحالي القوافي بعد المشيبِ كفى ذاك عارا

ما قيل في سرقة الشعروالنثر وهناك الكثير الكثير لمن يحاول سرقة الأشعار

أخوتي وأخواتي من المعيب جدا سرقة أبيات الشعر والنثر لأنها أحساس

ولا أحد منا يدري ما أحساس من يكتب بتلك اللحظة وماهي ظروفه

ويمكن أن لايعجبكم أي شيئ مما يكتب ولكن ……

فمن يسرق أحساس غيره فهو أنسان خالي من الأخلاق والإنسانية

ورجاء خاص ممن ينقل اي شيئ من هذه الصفحة المتواضعة

عدم نسبه لنفسه او لغيره وأكتفي بأن يكتب بذيل أي شيئ

asmrane80أوليث

مع كل الشكر والأحترام لكل من شرفني بزيارته لصفحاتي

المتواضعة

asmrane80@hotmail.com

4 تعليقات (+add yours?)

  1. بنت الحرية
    مارس 07, 2011 @ 19:46:14

    طيف الحروف تلك

    يسكن الأرواح عشقا

    ويستبيح نبض القلوب

    سلمت اناملك الذهبية

    ودام عطاء قلبك النابض

    في انتظار جديدك بكل شوق

    رد

  2. الباحثة عن الحنان والأمان
    أبريل 17, 2011 @ 08:22:27

    ليث حلو يلي كتبته بس ما بعرف كيف بدي عبر بس المهم حبيتو وعجبني

    رد

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: